فاجعل لك خلودا


***250***فاجعل لك خُلودا



*1**قال ،،سأموت ،،قلت :،،أيّ عُمر بَعده الموتٌ هو عُمرٌ قليل ،،،فاجعل لك خلودا ،،،وأنت تعلم طريقه ،،كُن عند الله ،،،،،فهو لايموت !
..
**2**اكتبوا ،، وكل يوم من عمركم هو صفحة من كتاب ،،،يذهب الى الله !!
..
*3**نريد نُسَخا من أنفسنا القديمة التي بدأنا بها الحياة،،،،قبل الإصطدام بهذا العالَم الصعب،، لأنها فترة الحلم والقوة ورؤية الحياة الأولى ،،فكنا نفكّر بما حولنا ،،واليوم كلّنا مشغول بنفسه لينقذها ،،،إلاّ مَن يتقوى بالله ،،فهو يَقوَى لنفسه ولغيره ،،، حياتنا ،،،طريقها صعب و ذاهبة الى الموت ،،،،ونضحك ونحن في الطريق !َ،،نُصيبُ شيئا من السعادة قبل الموت !! ما أعجَبَ هذا !!...أودعْ حياتك الله،،فأنت لا تقدر أن تُسعد نفسك ،،ولا تقدر أن تعيش وحدك ،، فأنت كما تعلم ،،تناديه في كلّ أمر ،، !
..
***4***** الديْن ،،،إحساس برقابة الله ،،تؤدّي إلى الإستقامة والمثاليّة
1

*5**كان القوة في في حماية الحق،،،، وكان مِثا ل العدل الناصع في  ذاكرتك ،،ولذلك لم تنسّ عمر ،،وأنتم أحببتم كلّ أمثلة العدل والقِيَم



***6**سمعْتُ أحدهم يقول لله : لاأحبُّ يا ربُّ أن أذهب اليهم وأنت موجود ،،لأنّ النائم  عند عزِّك وغِناك ،،لا يحبّ أن يحتاجهم ،، وهُم وكلّ شيء لك ،،فأنا لا أعرف إلاّ أنت ،،، وأنت تجعل من تشاء جندياً يُنفِذُ أمرَك ،،،،،،،،،،،،

     قُلْتُ: فهذا لجأ إلى الله لأنّه يعبده ،،والله يطيع مَن أطاعه ،،وذاك انحنى لأحدهم لحاجته ،،فربما أعانه لمصلحته ،،وربما مرَّ عنه أو مَرّ عليه ،،والله يبتلينا جميعا في هذه الأرض ،،يَرى ما نعمل ،،فكيف يجزينا أو يجازينا بلا اختبار ،،وفي الإختبار العادل لا يتدخّل المُخْتَبِر ،،،،،،فماذا فعل من لا يعرف الله ولا يعرف أحد الغيلان  ،،،!!!قلت :  ألله للجميع ،لأنه خالقهم



الكاتب / عبدالحليم الطيطي
 https://www.blogger.com/blogger.g?blogID=6277957284888514056#allposts
اقرأ المزيد

**رسائل سريعة ...2...




****249****رسائل سريعة ...2...



**1**قال: والمعرفة ،،أين !! ,,يأخذون كلّ شيء ،، ولا يقتربون من تلك الكومة ،،،وذلك المُبحر في البحر تسرقه الأضواء ،،يقولون : هو ضالّ ،،،فإذا وصل القبر وصل الى الحياة !،،،وهم في هرجهم يأتيهم الموت ،،فينتهون معه إلى الأبد ،،،لأنّ هذه الحياة يلزمها المعرفة أكثر من المال وكلّ أشيائها ،،هي عقلٌ ولغز ،،ما ينفع المال في الألغاز ،، وكيف تنشغل بالمال ولم تحلّ اللغز بعد ،،!! ،،،فإذا عرفتها ووجدت طريقك ،،سوف يختلف ما يُفرحك ،،ستفرح وأنت تقترب من الأوطان  كمسافر مشتاق لمن خَلَقَه  ، -إنّ قلم حبر لا يكون وحده - ،،،،ستفرح باقتراب الأرض وأنت في هذا البحر العرم ،،،،،ومثل المسافر ،،تتخفّف من كلّ أحمالك ،،،،،إن استطعت !!

   قالوا له : فإنّ لك مالا وداراً ،،!! قال : المهم أن لا يَأسر عقلي  شيء ،،يشغله عن طريقي ،،!!





***2**في وسط هذا الموت ،، نحبّ الحياة القادمة في السماء.......،،مثل غِرّيد نشيط في أنفاق الفحم الكئيبة.......يبحث عن ثغرة الضوء الجميل ،،ليطير منها ويمتزج بالفضاء العرم والنور ........لسنا ذاهبين لشيء في هذا الفحم مهما اشتدّ طيراننا ،،إلاّ إلى نافذة نور ،،، ،،، نحن أموات والحياة هناك بَعد النافذة ،،في السماء





***3** الألم بحر ،،،يقف الكلام عند البحر،، ونبكي ،،وإذا مات قلب الإنسان وصار بلا حُزن وبلا فَرح ،،يصير هو قبرنا نحن ،،فسوف يموت من يعيش مع الأموات ،،الحَيّ بلحمه بلا قلب يفكّر ،،يموت سريعا ،،والحيّ بروحه وبقلبه المُفكّر ،،يظلّ طويلا ،،لأنّه يتّصل بتفكيره بحياة كلّ شيء



***4******هم الصيادون ،، يعيشون للمكسب ،،،،!! ومكسب الدنيا حقير،،،،مثل لحظات الحلم الجميل ،،،،،ولكن لا يتحقّق منه الا القليل ،،،،وما نحققه ،،،تتركه أيدينا قبل أن نموت



5**لاتستطيع أن تتجاهل ما يحزنك،،،،هل تتجاهل حائطا في الطريق ،،



6***اذا أحببتَ شيئا وخِفْتَ عليه ،،يصير الحبّ عاصفا ،،،،،،،،،تلك محبّة مَن يخرجون منّا ،،ومحبة ما أخذناه بتعبنا وشقائنا



الكاتب / عبدالحليم الطيطي

 https://www.blogger.com/blogger.g?blogID=6277957284888514056#allpostsمدونتي
اقرأ المزيد

مومياء ،،،،


مومياء ...........


عاد هذا اليوم أيضاً ،، كلّ شيءٍ عاد فيهِ
فيه عُدْنا مثلما كنّا ،،وليس الفرق يُذكَرْ
عادت الشمس العجيبةْ !!
كلّ يوم تَنشُر الأضواء فينا  ،، كي نفيق على   الوجود ،،،،،،،،،،
هيكلٌ يرتدّ فينا ،،نستردُّ عيوننا في كُلّ مَنظر
كُرِرتْ أيّامنا ،،،،أَمْ    ،،        ما يُكرَّر.........!
عُدْتُ في نفسي وعادَتْ  ،،،........والذهول ازداد أكثرْ !!
ثم أمواج الذهول ،، تُزيل عقلَك ،،،،
حين لا يَقوى على فَهمٍ ،،،فَيُهْجَرْ !!
ثمّ في العادات نحيا ألف عام ،،مثل يوم ليس اكبر !!
ثم قطعان الذئاب تنام جنبَك ،،،،،،،،،،،
نام فيها أمسُنا ونهارنا .....! ذي رَعْوة الأغنام قامت جَنبنا
طيْرنا نامت ،،تبيض بعيننا
فينا مَن باع النبيَّ ،،،،بنصف درهم ......!
فينا مَن نام الحياة بنصف جَنبٍ ،،،،باع جَنباً.....!
ضاع منّا كلّ يوم نصف قلبٍ
عاد فينا الأمس أيضا ،،،كلّ شيء عاد فيهِ
ذاك طيرٌ ،،مَرّ عنّي
ذاكَ يومٌ فَرّ منّي
ذاك شُغْلٌ خَلْف عينيْ
لم أَعُدْ في آخر الدنيا سوى نَعْشاً ،،مُحطَّم ْ ،،،،،،،!!

شعر / عبدالحليم الطيطي                              


اقرأ المزيد

رسائل سريعة ،،1


****248****رسائل سريعة 1





***1*******النكران ،،طريقة الإنسان القديمة ،،،من يُنكر خالقه ينكر كلّ معروف ،،أقلّ منه ،،الطبيعة الطيّبة الموروثة ،،تكره الجحود وتنعطف للشكر والعِرفان ،،وإلاّ فالثقافة السليمة التي تربط سلوكنا بالحساب والجزاء هي التي تجعلنا مؤمنين بالأخلاق والشكر لله وللناس ،،،



**2***وهنا المٌنافسة ،،الضدان رغم أنهما يتباعدان فهما يتجاذبان ،،فهما يقاومان الإنجذاب ذاك ،،،أو يأوي أحدهما للآخر ويصيرا واحدا ،،،





**3**حقا نحن نجفّ ،،،أشعر بهذا ،،فأول رؤية وعناقٍ للبحر يكون كبيرا وبَعْدُ نألفه ،،ولا نعود نفكّر فيه ،،إلاّ قليلا



***4***هي تبادليّة ،،تأثرنا بالآخرين ،،لأنّ الفُضول يغري الطرفين بالبحث في الآخر ،،وكلاهما يأخذ ما أمكَن إلاّ المقدّس عند الطرفين ،



****5*****الصداقة إذا خلت من المحبة ،،كذبة كبرى ،، وكلّ اتصال انسانيّ كذلك



***6**وهذا مصير الغادر ،،الغدر ،،تغدر به نقطة سُمّه



**7**،،ولكنْ إذا غابت الأمّ...!! نرجو الله جاثين على الرُكب ،،أن تعود ،،نحن نحبّ بقدر العطاء





**8**هناك ما تقوله النفوس المرهفة ،،تجمع الشِعر مما ترى كلّ يوم ومما تفهم ،،،هي تعصر من العُمر وما فيه ،،وتُخرج الحكمة والشِعر ،، شهيّا



9**،،، ما يموت ،،هو ممّا لا يسكن الذاكرة ،،وكلّ جمال نراه ،،يسكن الذاكرة



**10****الذاكرة   ،،أحسن مجالس الأحباب والأصحاب ،،،وإذا خرجوا من الحلم ورأيتهم ،،تحبّ لو يعودوا في الذاكرة ،،خوفا من خِصام  يؤذي صورهم الجميلة،،،،،،





عبدالحليم الطيطيhttps://www.blogger.com/blogger.g?blogID=6277957284888514056#allpostsمدونتي
اقرأ المزيد